تعرف على مضیف الإمام الرضا (عليه السلام)

افاد موقع عتبه نیوز أن إدارة مضایف الحرم الرضوی تستقبل الزائرین و المجاورین للحرم الرضوی فی مختلف الوجبات و تقدم الخدمات فی مجال الطبخ و توزیع الطعام بجودة عالیة فی المضیفین ( الحرالعاملی و الغدیر)،فیما یلی، مقابلة اجرتها قناة شمس فی برنامجها الخاص « رواق الخدمة » مع مدیرمضایف الإمام الرضا (علیه السلام )، سعید صالحی حول أنشطة هذا القسم خلال السنة الماضیة

فی البدایة تحدثنا عن تاریخ مضیف الإمام الرضا (ع)؟

کان و لایزال یستقبل مضیف الامام الرضا (ع) زائری آل البیت (ع) و محبیهم علی مرالعصور کما کان الزائرون و المجاورون یرغبون فی ضیافة هذا المکان فخدمة المضیف ایضا یبذلون ما بوسعهم من الجهد لتقدیم الخدمات الی الزائرین.

ما هي أبرز مهام المضیف ؟

تتمثل المهمة الأولى لمضیف الإمام الرضا (ع) في توفير طعام صحي وعالي الجودة لزائری هذه العتبة المقدسة، حيث أكد متولی العتبة الرضویة المقدسة مراراً على استضافة الزائرین وتزويدهم بخدمات عالية الجودة.بناء علی ذلک ، حاولنا دائمًا تقدیم الأطعمة علی أعلی المستوی و استخدام المنتجات التي يتم إنتاجها بأفضل جودة في البلاد، اعتمادا علی الإنتاج المحلی و یسعى جميع الخدمة في المضیفین الغدير والحرالعاملي إلى تقديم أفضل خدمة وتحسين خدماتهم ویحاولون ترفيه ضيوفنا وفقًا لشروط وطلبات الزائرین وأذواق الناس.

ما هو الدور الذي تلعبه إدارة مضایف الإمام الرضا (ع) في تقديم الخدمات في الظروف الحرجة و الأزمات الی المجتمع؟

لطالما كانت مجموعة العتبة الرضویة المقدسة رائدة في الوفاء بالمسؤوليات الاجتماعية. بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة وجودة الطعام في دور الضيافة، تعد هذه الإدارة واحدة من المراكز النشطة فی الأزمات و المواقف الحرجة للمجتمع ، على سبيل المثال، خلال البرد القارس والصقيع في شتاء العام الماضي، مما أدى إلى توقف القطارات فی المحاور المنتهیة إلی مشهد وانقطاع الغاز في بعض المناطق ، بفضل الله وبفضل مولانا، الإمام علي بن موسى الرضا (ع) في غضون ساعات قليلة، تمكنا من إيصال ما يقارب ۱۴۰۰ كيس من المواد الغذائية إلى السكة الحديدة وخدمة جميع مسافری القطارالذی توقف بسبب البرد القارس في طريقه إلى مشهد، كذلك، قمنا بتوزيع المواد الغذائية في مدينة تربت جام التي كانت بها مشكلة انقطاع الغاز بالتعاون مع مؤسسة  الكرامة الرضویة.

 من هم ضيوف مضیف الحرم الرضوی؟

بالإضافة إلى الطبخ وتوزيع الطعام على الزائرین، فإن إدارة مضایف الحرم الرضوی تقوم بتوفير الطعام لطاقم وخدم وموظفي الحرم الرضوي المقدس، و تقدم ما بين ۱۹۰۰۰ و ۲۲۰۰۰ وجبة يوميًا في ثلاث وجبات متوسطا فی الظروف العادیة، ويتم طبخ وجبات الفطور والغداء والعشاء في دورالضيافة.و بالطبع في المناسبات الخاصة تزداد كمية الطبخ وتوزيع المواد الغذائية، ففي العقد الأخير من شهر صفر العام الماضي بلغ حجم التوزيع اليومي للمواد الغذائية ۷۰ ألف وجبة.

في جميع المناسبات، مثل عقد الكرامة، بالإضافة إلى استضافة الزائرین فی المضیف، فإننا نقدم الخدمات إلی محبی الإمام الرضا (ع) خارج المضیف، على سبيل المثال ، يمكن أن نشير إلى توزيع طعام مبارك خاص عشية العيد بأمر متولی العتبة الرضویة المقدسة بين المحرومين ، بحيث في ليلة رأس السنة الإیرانیة، تم توزيع حوالي ۴۴۰۰ وجبة من الطعام في ضواحي مشهد. أيضًا ، حاليًا ، بسبب تناسق عيد النوروز وشهر رمضان المبارك ، يتم تقديم حوالي ۳۰۰۰ كيس من الطعام المطبوخ كل ليلة في مضیف الإمام في المناطق المحرومة وزائری النوروز أثناء الإفطار بین ذوی الحاجة لمدينة مشهد.

ما هي الإجراءات الخاصة التي تم اتخاذها لتحسين الخدمات فی المضیف خلال العام الماضي؟

كان من أهم هذه الترتیبات، التنوع الغذائي في نوع الطعام المطبوخ في دار الضيافة.على سبيل المثال ، خلال السنوات الماضیة، کان یوزع نوع واحد فقط من الإفطار في المضیف، ولكن بعد التحقيقات والاهتمام بأذواق الناس، قررنا توزيع الأطعمة الساخنة المختلفة خلال الأسبوع. وقد رحب الزائرون والمجاورون بهذا الأمر. أيضًا ، و نظرا للمكانة الخاصة التي یحتل الخبز على الطاولة لاستقبال الضيوف في ثقافتنا الإيرانية والاهتمام الخاص الذي كان لدى متولی العتبة الرضویة المقدسة ، و بعد اجراء الإرشادات و البحوث، افتتح مخبزان منفصلان العام الماضي في المضیفین الواقعین فی الحرم، مما أدی الی رضایة الزائرین و المجاورین.

ما هي أهم تدابیرکم فی مجال الصحة والسلامة؟

لدینا إهتمام خاص فی مجال اختیار المواد الغذائیة فنستخدم قدرات العتبة الرضویة المقدسة فی هذا المجال، بما في ذلك منتجات المزرعة النموذجية والشرکة الرضویة للزراعة، و يتم التحكم في جودة المنتجات ومراقبتها في الوقت الراهن. أيضًا ، نستخدم المنتجات الطازجة بحيث تكون جميع العناصر المستخدمة ، مثل منتجات اللحوم الطازجة و بناء علی ذلک، خلال العام المنصرم، منح معهد الجودة الرضوي علامة "جودة الطيب" إلى المضیف في الحرم الرضوي وفقًا للمعاییرو المواصفات العالمیة.

اشرح المزيد عن استلام علامة الجودة؟

خلال هذا التقییم، فحصت المجموعات المختلفة في مضیف الإمام الرضا (ع) بما في ذلك الدورة الكاملة لتقديم الخدمة وبيئة العمل و المحاور الثلاثة للزائرین والطاقم والموظفين والمقيمين الخبراء، بناءً على هذا التقييم، احرز المضیف علامة الجودة بین المؤسسات التابعة للعتبة الرضویة المقدسة ، و لانبالغ اذا قلنا إننا نقدم أفضل الخدمات علی مستوی البلاد. مما لا شك فيه أن انتقادات واقتراحات الزائرین و المجاورین ستساعدنا في تقديم خدمة تليق بمحبي الإمام الرضا (ع) و يمكن للراغبین و المهتمین الاتصال بنظام ۱۳۸ التابع للعتبة الرضویة المقدسة. كما هناک صندوق للإقتراحات و الإستفساات فی المضیف، کما نأمل أن نوفر المجال إلكترونیا لهذا العام أيضًا ، لأن رضا الزائرین وآرائهم مهم جدًا بالنسبة لنا.

من هم یقدمون الخدمات فی المضیف ؟

يتم تقديم هذه الخدمات بمشاركة حوالي ۲۰۰ عامل فی مضیف الإمام الرضا (ع) وما يقرب من ۳۰۰۰ خادم فی نوبات مختلفة.على سبيل المثال ، يرتدي الطهاة ملابس خدم هذه العتبة المقدسة ويخدمون فی المضیف فخریا. أتمنى أن يعطينا مولانا علي بن موسى الرضا (ع) فرصة هذه الخدمة حتى نهاية حياتنا.

مصدر: آستان نیوز
رمز الخبر 566

تعليقك

You are replying to: .
captcha